Kinormatan

SUGENG RAWUH ..... SELAMAT DATANG DI BLOG'E CAH PASIR

Minggu, 08 April 2012

METODE PEMBELAJARAN MUHADATSAH MELALUI LINGKUNGAN BAHASA ARAB


الباب الاول
المقدمة
أ‌.      خلفية المسائل
إن الحياة فى زماننا الآن يستطلبنا بان نكون متقدمين على كل مجال. فاصبح التكنولوجى حديثا والإتصال متقدما فارتقت حوائج الناس النفسية والإجتماعية مع حركته السريعة. فكانت التريبة هى من احد الحلل عن ذلك.
وكان كل أهل التربية وتربية اللغة العربية خاصة يسعى بان يجعل المنهاج الدراسي الذى يستطيع قضاء حوائج المجتمع التى تسلك حطوة بعد حطوة فيها. وبجانب ذلك قد عرفنا ان اللغة العربية إلا هى لغة الهية بل هى لغة انسانية فى كل مجلاتهم التكنولوجية والإجتماعية وغير ذلك.
وقد وجدوا فى بحوثهم عن المدخل والطريقة والأسلوب التعليمية التى هم وسائل تسريع استيعاب (اكتساب) اللغة وصاروا يستخدمين تلك اللغة إستخداما عمليا.
وذهب الكاتب من النظرية السلوكية (Teori Behaviorisme) فى التعليم. انها تنظر البيئة فى تعليم اللغة العربية ان تكون عاملة مهمة. ولذلك، تكييفها يعضد تعليم اللغة العربية بالمحادثة الذى يستطيع ان يأثر مهارتهم الكلامية ودورها ومصدرها كالوسيلة التعليمية فتكون دورا مهما لإستيعاب اللغة العربية لهم كى يجدوا مهارتهم الكلامية والإتصالية. كما قال طيريسيا كرستينتى (Teresia Kristianti)
إن إكتساب اللغة الأمية وقعت فى الدور الأول وهى اللغة الأولى التى إستعاب الشحص واللغة الهدفة اى اللغة الثانة وهى التى يملكها الشخص بعد الأولى. وصارت الثانية اللغة الإتصالية التى وجدت فى مجتمعه. إن تلك النظرية تنظر ان تعليم اللغة متعلق بتكوين الصلة بين المثيرة والكفاءة اللغوية و تشغيله التقوي. ثم اشتدده الحال المحال والعادي. وبالكفاءة اللغوية يجيب التلاميذ بالتكلم. (www.bpkpenabur.or.id)

 وبذلك يريد الكاتب هنا ان يكشف تلك المسألة فى المقالة بتحت الموضوع طريقة تعليم المحادثة بالبيئة اللغوية من التعريف حتى تطبيقها فى التعليم فى الفصل وخارجه كالبيئة الرسمية والبيئة غير رسمية.


ب‌.           صياغة المسائل
وبالخلفية المسألة صاغ الكاتب كيف طريقة تعليم المحادثة بالبيئة اللغوية العربية ؟
الباب الثانى
طريقة تعليم المحادثة بالبيئة اللغوية العربية
 أ‌.      تعريفه
التعلم للإنسان هو حوج اساسي مند صغاره حتى كباره. ويجدون منه المعلومات والخبرات وما أشبها ذلك حتى يبلغ رشده فكرا و إجتماعيا. وقال مارتنيس يمين (Martinis Yamin) (2007: 103) وقدرة التعلم وتقديم المعلومة للإنسان هى علامة خاصة تفرّقه من الخلائق الاخرى وهو يستنفذ له ولمجتمعه وتستحله كالخلائق التى هى ذات ثقفة.
والتعليم أصله من علِم-يعلَم-علما وزيد له "ل" تضعيفا فصار علّم- تعليما و علاماه وهوالصنعة وغيرها: جعله يعلمها (المنجد، 1986: 526). وهوتشغيل التعليم المتبادل بين التلاميذ(santri)  كالمتعلم وكياهى(Kyai)  والأستاذ كالمعلمين والمنظمة على المدخل المتعين لحصول غرضه (وزارة الشؤون الدينية لجمهور إندونسيا: 2001: 73).
ونعرف ايضا ان التعلم هو كما قال ككنى (Gegne) وما نقلها نزر الدين (Nazarudin) (2007: 162) هو تغيير السلوك ليجرى فيه تشغيل التعليم والممارس. اما قال احمد عزا (2007: 73) ان تعليم اللغة العربية كاللغة الاجنبية لإندونسيين هو الاعمال الخاصة التى تجعل التلاميذ مرقبين بالتعلم ويعملونها عملا اعترافا وهم يجدون المهارة.
وقال دمياتى (Dimyati) (2006: 157) ان التعليم هو التشغيل الذى نفّذه الاستاذ لتعليم التلاميذ وفى تعلمهم اعمال وتشغيل تناول المعلومات والمهارات و والموقفات. وقال عمر هاملك (Oemar Hamalik) (1995: 57) ان التعليم هو التكيّف المرتكب من الإنسان والمادة والسهولة والوسيلة والتعيين العملي الذين هم يأثرون تناول غرضها. وقال(Nyoman Sudana Degeng)  كما نقله  همزة ب. أونو (Hamzah B. Uno) (2006: 2) أن التعليم هو السعي لاستدراس الطلاب، وهو إختار الطريقة واثبتها وارتقها المعلم لوجود ما يشآء.
اما قال (E. Mulyasa) (2007: 255) ان التعليم الحقيقي هو تشغيل اتصال المعلم والمتعلم ببيئتهم حتى يقع فيه تغيير السلوك إلى الناحية الاحسن.
ب‌.           أهدافه
والتعليم هو السعي الذى نفذه الاستاذ ان يتعلم التلاميذ اما فى الفصل اى خارجه وهم يتناولون المعلومات والمهارة التى اتصلوا باصحابه. وللاستاذ خبرات عن استخدام عناصرالتعليم ليصل الى اهدف التعليم المناسبة بالتلاميذ على حطوة تطويرهم بعد حطوة. وللتلاميذ خبرات ايضا بتعلمهم الإتصالي فى بيئتهم حتى يتغير سلوكهم.
إن كمال بن إبراهم بدرى واصحابه (Kamal bin Ibrahim Badri dkk) (1990: 72) قالوا فى كتابهم "الموجه فى تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها" ينبغى لمدرس اللغة العربية ان يعرف بالضبط الأهداف التى يريد ان يصل اليها فى تعليم اللغة ويعرف كيف يعرض الأشياء امام الفصل حتى يستطيع ان يصل الى الأهداف المقصودة فى الوقت الذى يحددها المنهاج الدراسي.
والهدف هو العام ومن عناصرتعليم اللغة العربية المهمة التى لابد للمعلمين ان يعينواها قبل الاخرى ويطبقها على اربع مهارات كالإستماع والكلام والقراءة والكتابة. وبمتعلقة تشغيله، هناك فرق بين تعليم اللغة كالآلة والغرضة (احمد عزا، 2007: 87-88).
والهدف لتعليم اللغة العربية كما قال خطيب الأمم كالآلة. واما الهدف عند تاير يوسوف وشيف الأنوار هو:
أ‌.       ان يدرس التلاميذ القرآن والحديث وهما مصدرا الأحكام الإسلامية.
ب‌. ان يفهموا الكتب الدينية والثقفة التى هى المكتوبة بالعربية.
ت‌. ان يكونوا ماهرين بالتكلم والإنشاء بالعربية.
ث‌. ان تكون العربية مساعدة للمهارة الأخرى
ج‌.  ان يكون التلاميذ عالمي العربية المهنيين.
واماالهدف الخاص هو للمحادثة والمطالعة اى القرأة والإملاء والإنشاء والقواعد (النحوية والصرفية).
شيف الأنوار (1995: 189-190) و خطيب الأمم (1980: 41)
ت‌.           طرق تعليم اللغة العربية
قال احمد عزا (2007: 100-131) ان هناك اربع وعشرون طريقة وهى:
أ‌.      الطريقة المباشرة
ب‌.           طريقة بيرليث (Berlitz)
ت‌.           طريقة العالمى (Metode Alami)
ث‌.           طريقة المحادثة
ج‌. طريقة فونيتيق (Phonetic)
ح‌. طريقة العمل-النظري
خ‌. طريقة القراءة
د‌.    طريقة الكلام اللسانى
ذ‌.    طريقة  عمل تصميم الكلمة
ر‌.    طريقة الإملاء
ز‌.    الطريقة الترجمة
س‌.طريقة القواعد والترجمة
ش‌.طريقة النظرية الوحدة
ص‌.         طريقة ميم-ميم
ض‌.         طريقة القواعد
ط‌. الطريقة النفسية (psikologi)
ظ‌. الطريقة السمعية (Audio-Lingual Method)
ع‌.  طريقة ملاحظة الحال
غ‌.  طريقة تصميم الكلمات الجديدة (Reform)
ف‌.          طريقة اصول اللغة
ق‌.  طريقة اللغتين (Dwi Bahasa)
ك‌.  طريقة مناسب الكلمة
ل‌.   طريقة تفتيش اللغة
م‌.     الطريقة الإنتقائية
 (احمد عزا، 2007: 100-131)
وهذه كلها أنواع طرق تعليم اللغة العربية عند احمد عزا. وكثير من طرق التعليم السابقة تؤخذ من طرق تعليم فى الغرب. وليست هذه امورا غريبة لأن  العرب يستخدمونها فى العملية التعليمية. وبجانب ذلك، يجمعها أحمد فؤاد أفندي الى خمس طرق، كما فى الآتية:
أ‌.      طريقة القواعد والترجمة
تنظر هذه الطريقة الى النقطة الاساسية اللغوية وهى القواعد اللغوية التى تستطيع ان تقوّي الفكر العقلى والحفظ وتساعد التلاميذ بصعوبتهم. ويستطيع المعلم ان يستخدمها فى الفصل الذى يملك الطلاب الكثيرة. ولكن تناسب لتطوير انشطة القراءة والكتابة فى تعليم اللغة الأجنبية (أحمد فؤاد أفندي، 2005: 31)
ب‌.           الطريقة المباشرة
ونظر هذه الطريقة هو تعلم اللغة الثانية كتعلم اللغة الأمية. وهو استخدمها المعلم والتلاميذ فى الفصل مباشرة ومكثفا. وهم ممنوعون بان يتكلموا بلغتهم. ومهارة الأستماع ومهارة الكلام قسمتان مهمتان فيها (رضية زين الدين واصحابها، 2005: 39).
ت‌.           طريقة القراءة
وهذه الطريقة هى أشهر الطريقة فى اوربا و الجزائر الشرقية الوسط وهى استخدمها المعلم لتطوير مهارة القراءة وقسّم المواد الى الطوائف القصيرة ثم قدم القراءة بالكلمة المناسبة ونحطها الآخر هو يحافظ التلاميذ المفردات التى ترتبط القراءة الموجهة فى تعليم اللغة الأجنبية (جويرية دخلان، 1992: 113)
ث‌.           الطريقة السمعية والسفهية
الطريقة السمعية والسفهية هى أحدى الطرق التى تتطور فى تعليم اللغة الأجنبية. وتنظر هذه الطريقة الى ان اللغة هى التعبير، ولها اختلافات التى هى واجبة للمعلم ان يحلل مناسب لغة الامى ولغة الهدف تحليلا عميقا. تكوين العادة اهم العناصر فى هذه الطريقة ولذلك يجب على التلاميذ ان يستمعوا اللغة الاجنبية ويستخدمهاكثيرا.
ج‌. الطريقة الإنتقائية
هذه هى الطريقة التى تضم فيها الطريقة السابقة. كلها يملك الأوقات الخاصة فى إستخدامها.  يستخدم المعلم الطريقة المتنوعة فى تعليم اللغة الأجنبية ويتوقف على المادة المعينة (تاير يوسوف وشيف الأنوار، 1995: 184).
ث‌.           خطوات تقديمها.
وقد عرفنا ان التعليم هو تشغيل اكتساب المعلومات علمية كانت اى فنونية حتى تتغير سلوكهم. ولذلك لابد للاستاذ ان يجعل التعليم كالتشغيل العالمى الذى يقع فى ايّام التلاميذ. وبجانب ذلك، ان البيئة التى هى متعلم التلميذ اما فى التربية الرسمية وغيرها وهى كما سيشرح الكاتب فى الآتى. اما فى الرسم لابد للاستاذ ان يهتم الخصل قبل ان يحقق التعليم فى الفصل. وهى الاولى، الحطة التى هى تنقسم من البحث الى الوظيف والحوج و تعيين الهدف، والثانية هى العمل الخاص الذى هو مهم جدا فى حطوات التعليم وهو تصميم مهارة التلميذ والآخر وهو الإختتام، وفى هذ يخلص الاستاذ المادة المتقدمة الى التلاميذ.

الرسيمة: تصوير تشغيل التعليم
ج‌. طريقة تعليم المحادثة
1.  تعريفها
والطريقة مشتقة من كلمة طرَق-يطرُق-طَرْقًا ه: أضربه يالمطرق و طرِق-يطرَق-طَرْقًا البعير: كان فى ركبته ضعف أو فى ساقه اعوجاج. والطريقة جمعها طرائق معناها السيرة والحالة والمذهب والخط فى الشيئ ونسيحة مستطيلة (المنجد، 1986: 464-465).
وفى الإصطلاح الطريقة هى تعبير الأفكار والرأيات عن المواضع المتعينة بين الواحد وأكثر، وفى القاموس الإصطلاحى التربوي والعام (1981: 318) وهى الكيفية المنظمة والمفكرة لتبليغ الأشياء الغرضية.
والكلمة الآخرة "المحادثة" وهى مشتقة من حادث-يحادث-محادثة: كالمه، وتحدّث بالشيء عن الشيئ: تكلّم وأخبر (المنجد، 1986: 121).
وقـال تـايريوسف وشيـف الأنـوار (Tayar Yusuf dan Syaiful Anwar)  (1995: 158) أن طريقة المحادثة هى تعليم اللغة الأجنبية كالإنجلزية والعربية واللغة الأخرى بان يدعو الأستاذ الى تلاميذه ان يتكلموا بها مباشرة ويفتح الأستاذ تعليمه بالكلمات اى الجمل و التعبيرات اليوميات السهولة ك "صباح الخير، كيف حالك وغير ذلك. ولهذا التعريف إفتراض او إدّعاء على فائدة دراسة اللغة وهوأن يكون التلاميذ ماهرين فى تكلم اللغة الأجنبية والإتصالية.
وقال جويرية دخلان (1992: 119) قد جرت هذه الطريقة اى طريقة المحادثة على الحوار بين الأستاذ والتلميذ وبين التلميذ والآحر جريا متزاوجا وإجتماعيا. وإن هذه الطريقة تملأ بالأسئلة والإجابات كى تجعلا الفصل فى الحالة الإتصالية ولذلك ينبغى للأستاذ أن يبدأ تعليمه بالتعبيرات الأسئلات السهولة. المثال 1) لماذا تتعلم اللغة العربية؟ 2) متى تبتدأ درسك؟ 3) أين تتعلم العربية الآن؟ وما أشبها ذلك.
2.  اهدافها
والهدف فى العملية التعليمية هو الشيئ الخاص الذى لابد للاستاذ أن يهتم به قبل ان يعين كل الأشياء التى هى متعلقة بتناول النجاح فى تعلم الطلاب. ولهذا ينبغى له ان يصاوغه ويلاقه بالمادة والعناصرالتعليمية الأخرى التى هى متحدة تساعدهم فى التعلم. واماالهدف لتعليم اللغة العربية بطريقة المحادثة كما قال أحمد عزا (Ahmad Izzan) (2007: 136) وهو
‌أ.      ان يعوّد التلاميذ بالتكلم ممارسة كثيرة لكي يستطيع اللسان ان يلفظ اللغة العربية لفظا فصيحا.
‌ب.                    ان يكون الطلاب ماهرين بتكلم اللغة العربية عن المواقع المعرفة فى المجتمع والعالم.
‌ج. ان يكون الطلاب مستطيعين ان يفهموا التكلم للشحص الآحر باالهاتف والمدياع والتلفيزي وغير ذلك.
‌د.    نمو المحبة للطلاب الى اللغة العربية والقرآن حتى تبرز الهمة منه ليدرسواها ويماهرواها.
3.  خطوات تقديمها
إن التكلم فى المحادثة هو العمل الخاص بين الأستاذ والتلميذ او بين التلميذ والتلميذ الآخر. وبذلك يراد التلاميذ ان يستطيعوا المحادثة بالعربية ويطبقوا التنغيم والتعبير فيها. والحطوات للمحادثة هى كما قال الحاج دارسونوا وت. إبراهيم (H. Darsono dan T. Ibrahim):
أ‌.     يشرح الأستاذ السيناريو  (skenario)او الحطوات للمحادثة شرحا قصيرا باللغة العربية وتسهيلا وتفهيما للطلاب ينبغى له شرح بإندونسيا.
ب‌.           يكلم الأستاذ مادة المحادثة كلمة بعد كلمة والتلاميذ يلاحظونه ملاحظة تامة ليكونوا فاهمين عن هدفها العام.
ت‌.           يقلد التلاميذ ما كلمه الاستاذ مرارا فرقة كانت او فردا.
ث‌.           يشرح الأستاذ معنى مادتها بالاسئلة والاجوبة والإشارة والتعبيرة كما شرح الأستاذ معنى المفردة الجديدة وإن امكنه أن يشرحها بالعربية احسن.
ج‌.والآخر يتحادث التلاميذ على رب الأستاذ متزاجين امام الفصل.
دارسونوا وت. إبراهيم (H. Darsono dan T. Ibrahim) (2009: x).
وهذه هى حطوات تقديم طريقة تعليم المحادثة وبجانب ذلك يستطيع الأستاذ ان يستخدم الطريقة الاخرى التى هى متعلة بحال المدرسة. واما قال أحمد عزا ان حطوات تقديم طريقة تعليم المحادثة هى
أ‌.     ان يستعدّ الاستاذ مادة المحادثة استعدادا كاملا ويعين موضوعها المبلوغ الى التلاميذ.
ب‌.                        الإهتمام بمناسب المادة على ترقية التلاميذ وقدرته يعنى يستطيع الاستاذ ان يبدأ تعليمه بتعريف الاسمآء السهولة حتى الجملة المفيدة.
ت‌.                        استخدام الوسيلة الإضاحة الموجودة فى الفصل للمحادثة حين جرى التعليم.
ث‌.                        ان يوضّح الاستاذ الكلمات الموجودة فى المحادثة ويكتبها على السبورة ثم يامرهم ان يمثلواها امام الفصل.
ج‌.وفى الدرجة العالية، والتلاميذ يلعبون دورا عمليا والاستاذ يعين موضوع المحادثة قط ويرقب جريها.
ح‌.وحينما انتهت المحادثة والاستاذ يفتح الإجتماع الحواري ان يحاوروا عما فى المحادثة.
خ‌.استخدام اللغة بالعمل هو النجاح الكامل.
د‌.   ان يتكلم الاستاذ باللغة العربية فى الفصل دائما.
ذ‌.   ان اراد الاستاذ ان يستمر المحادثة فى الحصة التالية فيحدد المادة المبالغة الى التلاميذ كي يستطيعوا ان يستعدواها استعدادا تاما.


ر‌.   ينبغى للاستاذ ان يعطيهم الحث والشجاعة فى اختتام الدرس كى يتعلموا بالجد.
أحمد عزا (2007: 136)
4.  مزيتها ونقصانها
قد عرفنا ان ليس هناك طريقة كاملة ومناسبة لكل تعليم اللغة العربية ولكنها تتكامل طريقة بعد طريقة ولها مزي ونقصان.
أ‌.      مزيتها
1.  وطريقة المحادثة هى اول طريقة لتعليم اللغة العربية لأنها
2.  تشرع تكوين نفس التلاميذ لأن المحادثة تمارن التلاميذ بالتكلم تمارنا مرارا بدون ملاحظة خطاءهم فى تصميمات الكلمات اى الجمل
3.  تشرع تكوين ذوقهم اللغوي لأن يتعدد الأستاذ تمارن التلاميذ من اسهل تصميم الكلمة العربية حتى اصعبها.


ب‌.           نقصانها
1.  احتاجت هذه الطريقة الوقت الطويل لاختلاف قدرة اكتساب اللغة للتلاميذ.
2.  وكان الاستاذ يستطيع ان يستعيب اللغة العربية عمليا وسلبيا يبدؤ الدرس من اسهل المفردة حتى اصعبها.
3.  وهى غير لائقة للاعمّى والاصم او ذى عيب لسان لان هذه الطريقة تشتد الكلام الكثير بعد استيعاب مهارة الإستماع.
4.  ومن ناحية البيئة، والبيئة القبيحة ستمهل شجع التلاميذ للتكلم والحقيقي للغة هى التكلم بالطبيعة. (احمد عزا، 2007: 105)


ح‌. البيئة اللغوية العربية
1.  تعريفها
والبيئة هى من عوامل التربية المهمة التى وقعت فيها العملية التعليمية بين الأستاذ والتلاميذ. والأستاذ يدرس تعليم العلوم الخاصة الى طلابه بالمواد والطريقة المختلفة كاللغة العربية والتلاميذ يجدون المعرفة والعلوم المتنوعة. وكل منهما يتعلم ويجد الخبرات حتى يتغير سلوكهما.
وقال أحمد فؤاد أفندى (2005: 164) أن فى التعلم والتعليم إكتساب اللغة (pemerolehan bahasa)  وتعلم اللغة. واكتساب اللغة هو تشغيل لتولية اللغة الثانية عالميا دون الوعي واتصاليا مباشرا مع مستخدمى تلك اللغة. ووقع اكتساب اللغة وتعلمها فى البيئة. والبيئة هنا كل شيئ مسمع ومنظر بالمتعلم الذى هو متعلق باللغة المتعلمة.
وقيل فى كتاب "الطريقة الخاصة لتعليم الدين الاسلامى" ان التعلم هو تشغيل تغيير السلوك بسبب الخبرة والممارسة. وبدونهما لن تجري العملية التعليمية. والخبرة هى التفاعل بين الانسان وبيئتهم وفيه يتعلم الشخص ثم يجد المعاريف والمواقف والإعتبارات والاعواد والمهارات وغير ذلك. ولتلك البيئة كالميدان لها اثر كبير الذى تجرى فيها العادة و يبلغ الشحص الى المهارة المعينة. والبيئة غير الطيبة تستطيع ان تمهل الغريزة الطيبة ولكن البيئة الطيبة لاتستطيع ان تكون نائبة للغريزة الطيبة.  (Direktorat Jenderal Pembinaan Kelembagaan Agama Islam 1984-1985, hal. 99).
2.  صيغتها
وقال عمر هاملك (1991: 6) والبيئة يتضمن كل الشيئ المؤثر والمعنى للفرد والبيئة الدراسية فى الفصل الذى يتضمن بالأستاذ والسهولة التعليمية ووسائلها وفرق التلاميذ وافردهم. ولذلك لابد للأساتيذ ان يجعلواالبيئة التعليمية الجيدة كى يتعلم التلاميذ بالجد.
وقال عالم بورونط (1997: 28) (Ngalim Purwanto)  ان البيئة هى البيئة العالمية والبيئة الداخلية والبيئة المجتمعة. والبيئة العالمية هى كل الشيئ فى العالم كالبيت والنبات والماء والإقليم والحيوان وغير ذلك. والبيئة الداخلية هى اعضاء الجسم التى يؤثر بعضها بعضا. واما البيئة المجتمعة وهى كل انسان يؤثر علينا. وتلك كلها  متعلق بالنفس والبيئة اللذي يأثران ترقية الإنسان كالخلق الذى هو حصِل من اتصال النفس والبيئة.
3.  أهميتها لترقية تعليم المحادثة
وعرفنا ان اكتساب اللغة هوتشغيل تناول اللغة الثانية بالإتصال مباشرة مع من يستخدم تلك اللغة. وكان تنظيم البيئة هوتكوين الإقليم الطيب كترتيبه وهيئة الألة ومصدر التعليم وغيرهم الذين امكنوا التلاميذ ان يشعروا السعادة للتعلم حتى ترتقوا ارتقاء المناسب على مهارتهم وهمتهم واستطاعهم (وينا (wina)،       : 77).
وقال كرصين (Krashen) كمانقله احمد فؤاد أفندى ان البيئة لتعليم اللغة قسمين وهى البيئة الرسمية و البيئة غير الرسمية. واماالبيئة الرسمية هى تضمن على كل التربيةإما ان تكون رسمية او غيرها ويقع تعليمها كثيرا فى الفصل والمعمل اللغة. وهل تأثر البيئة الرسمية المتعلمين باكتسابهم اللغوية على شكل التعليم وطريقته الذى استخدمه المعلم. ولذلك تميل البيئة الرسمية تأثيره لتعليم اللغة ان تعطي النظم اللغوية اكثر من الكلام اللغوى (أحمد فؤاد أفتدى: 2005: 165).
واما البيئة غير الرسمية تجهز الإتصال العالمي ويقع كثيرا تعليمه فى خارج الفصل.  ولذلك تعطى البيئة غير الرسمية الكلام اللغوي اكثر من النظم اللغوي. وكثير من البحوث الذى يدل على ايما اهمُّ هل البيئة الرسمية اهم من البيئة غير الرسمية كالمكان الذى يأثر مهارة التلاميذ كثيرا اوضدها من الآخر. والأهم لنا منهما هو كيف نجعلهما ثم نستنفذهما كى نشجع المتعلمين بهما ان يستولوا مهارتهم (أحمد فؤاد أفتدى: 2005: 166).

 
الباب الثالث
الإختتام

بعد ان نبحث طريقة تعليم المحادثة بالبيئة اللغوية العربية بحثا عميقا فى الباب الثان عرفنا ان هناك عوامل مهمة التى اخذها الكاتب. وهى الحطة المكافاة المهيئة ليبلغ المادة حتى يتناول التلاميذ مهارة الكلام مباشرة ولينا. وبجانب ذلك، هدفت هذه الطريقة لتمارس التلاميذ الإتصال والتكلم طيبا وعلميا ويستطيعون ان يطبقون فى كل مجال فى الحياة حتى ترتقي درجتهم اللغوية.
وبمتعلقها بالبيئة اللغوية العربية ينبغى للاستاذ ان يلاحظ المادة المتعينة وحطوات تقديمها التى سيخطّها قبل كل شيئ ليتناول التلاميذ اعلى مهارتهم الكلامية على كل حال ومكان.


ومن خطوات الممارسة وهى:
أ‌.      تدريب تصميم الكلمة
ب‌. تدريب المحادثة
أ‌.                   تدريب القصة
ب‌.              تدريب بحث جد لي
ت‌.              المقابلة
ث‌.              الخطابة
DAFTAR PUSTAKA


Amad Fuad Effendi, 2005, Metode Pengajaran Bahasa Arab, Malang: Misykat.

Ahmad Izzan, 2007, Metodologi Pembelajaran Bahasa Arab, Bandung: Humaniora.

Dar al-Masyriq, Al-Munjid fi al-Lughoh wa al-‘Alam, 1986, Berut, Libanon: al-Maktabah al-Syarqiyah.

Direktorat Jenderal Pembinaan Kelembagaan Agama Islam 1984-1985, Jakarta.

Fathi ‘Ali Yunus dan Muhammad ‘Abdurrouf, 2003, Al-Marji’ fi Ta’lim al-Lughoh al-‘Arabiyah li al-Ajanib min al-Nadzriyyat wa al-Tathbiq, Kairo: Maktabah Wahbah.

John C. Ruch, 1984, Psychology: The Personal Science, US Amerika: Library of Congress Cataloging in Publication Data.

Juwairiyah Dahlan, 1992, Metode Belajar Mengajar Bahasa Arab, Surabaya: Al-Ikhlas.


Sastrapraja, 1981, Kamus Istilah Pendidikan dan Umum Untuk Guru, Calon Guru, dan Umum, Surabaya: Usaha Nasional.

Nazarudin, 2007, Manajemen Pembelajaran: Implementasi Konsep, Karakteristik dan Metodologi Pendidikan Agama Islam di Sekolah Umum, Yogjakarta: Terats

Ngalim Purwanto. 1997. Ilmu Pendidikan Teoritis dan Praktis. Bandung: Remaja Rosdakarya.

Oemar Hamalik, 1991, Pendekatan Baru Strategi belajar mengajar berdasarkan CBSA, Bandung: CV Sinar Baru Offset.

Tayar Yusuf dan Syaiful Anwar, 1995, Metodologi Pengajaran Agama dan Bahasa Arab, Jakarta: PT RajaGrafindo Persada.

Umi Mahmudah dan Abdul Wahab Rasyid, 2008, Acitve Learning Dalam Pembelajaran Bahasa Arab, Malang: UIN Malang Press.



Tidak ada komentar:

Poskan Komentar